الكلية الفنية العسكرية شرح مفصل لكل ما تريدة عنها




تاريخ الكلية


أيقن المصريون منذ بداية ظهور الدولة المصرية "بالتعريف السياسى للدولة" أن حماية كيانها يتطلب وجود قوات مسلحة قوية بعتادها وتدريب أفرادها وقبل ذلك حنكة تنظيمها وهو أمر حتمى لبقاء هذه الدولة، وقد يكون ذلك هو أول وأهم عناصر تنظيم الدولة وبالتالى كانت جيوش الدولة المصرية نبراساً للدول المجاورة على مر العصور. وقد أثبتت التجارب على مر العصور أن دقة التنظيم وتوفير العتاد المناسب (ذاتياً) بل واختراعه فى أحيان كثيرة وكذلك الاهتمام الكبير بتجهيز وتدريب الأفراد (من القادة والضباط والدرجات الأخرى) وهو ما يعتبر فلسفة العصر الحالى للقوات المسلحة بوضع الاهتمام بالفرد وتنميته فى أولويات القيادة العامة والتى تركز عليها فى مختلف المناسبات.





وعلى مر التاريخ المصرى يحظى التعليم الهندسى والفنى بقسط كبير من الاهتمام جنباً إلى جنب مع التعليم والتدريب العسكرى خاصةً فى العصر الحديث، وكان اللافت للنظر أنه رغم عدم تعقيد العتاد الحربى خلال فترة محمد على إلا أن الاهتمام بالتعليم الفنى والهندسى كان ملحوظاً وأساسياً فى تجهيز ضباط القوات المسلحة بأصول العلوم وتقنيات الهندسة وبعمق شديد. ولقد تبلور هذا الاهتمام مع بداية النصف الثانى من القرن العشرين بعد الحرب العالمية الثانية وتطور المعدات التى يتعامل معها الجيش المصرى تطوراً هائلاً مما تطلب وجود عدد كبير من المهندسين والفنيين المتخصصين فى الفروع المختلفة للقيام بالأعمال الفنية والنهوض بأسلحة الجيش وتطويرها بما يساير التطور الحديث. وسعت القوات المسلحة فى هذه الفترة على إختيار اللائقين عسكرياً من خريجى كليات الهندسة والمعاهد الفنية للقيام بهذه المهمة كما سعت على إيفاد بعض الضباط خريجى الكلية الحربية فى بعثات داخلية أو خارجية أو تنظيم دراسات خاصة لهم لتثقيفهم وتأهيلهم للقيام بالأعمال الفنية واستعانت فى ذلك بالخبراء والمتخصصين. كما دعت الضرورة إلى استخدام المعامل والورش فى الكليات الجامعية وغيرها فى التدريبات والدراسات العملية.




ونظراً لما للدراسات العسكرية من طابع خاص يميزها عن الدراسات الجامعية وتوخياً للخصوصية التى تقتضيها الظروف العسكرية سواءً فى التعليم أو التدريب أو البحث، ورغبة فى إعداد فئة من الضباط المهندسين المؤهلين تأهيلاً علمياً وعملياً مميزاً للنهوض بأسلحة القوات المسلحة المختلفة ( أجهزة وأنظمة ومعدات ) فقد تم التفكير فى إنشاء الكلية الفنية العسكرية لتحقيق هذه الغايات ولتؤدى رسالتها لخدمة الأهداف القومية فى الإتجاهين العسكرى والمدنى.




وقد تبلور هذا التفكير اعتباراً من عام ١٩٥٤م وبدأت خطوات الإعداد للتنفيذ عام ١٩٥٧م بعدما وضح جلياً ضرورة ذلك خاصة مع تنويع مصادر تسليح الجيش المصرى واستيراد الأسلحة والمعدات الشرقية من الاتحاد السوفيتى وتشيكوسلوفاكيا، وبدأ التنفيذ الفعلى عام ١٩٥٨م.




أنشئت الكلية الفنية العسكرية عام ١٩٥٨ بعد أن ظلت مصر بدون مدارس التعليم العسكرى التكنولوجى بشكلها المعاصر ما يزيد عن ثلاثة قرون حيث تميزت الحركة العالمية خلالها بالإيقاع السريع لتفعيل العلم فى الحياة عموماً وفى صناعات التسليح على وجه الخصوص.




برزت فكرة إنشاء كلية هندسة عسكرية مع صفقة السلاح التشيكية عام ١٩٥٤ التى أبرمتها الثورة بعد أن فشلت فى الحصول على سلاح من الغرب لإعادة بناء الجيش على نظم حديثة، ومن ثم ظهرت الحاجة إلى إنشاء الكلية الفنية العسكرية لتخريج كوادر هندسية قادرة على التعامل مع معدات التسليح الحديثة والقيام بمهام التأمين الفنى لها. وتم إنشاؤها فعلياً عام ١٩٥٨ بالتعاون مع أكاديمية برنو العسكرية التشيكية لتخريج الضباط المهندسين للعمل بالقوات المسلحة المصرية.




فى السابع والعشرين من أكتوبر١٩٥٧ صدر الأمر العسكرى الخصوصى رقم ٣٤٤ ، والذى نص على: "بناءً على توجيهات القيادة المصرية والدراسات التى قامت بها أجهزة القوات المسلحة بإنشاء كلية عسكرية للعلوم تقوم بتخريج ما يحتاجه الجيش من الضباط المتخصصين وبذلك يستغنى الجيش عن الخبرة الأجنبية ويستقل بأبحاثه ودراساته وأعماله الفنية ويتحقق الهدف الذى يرمى إليه من إيجاد الجيل المرغوب فيه ".
وقد بدأ العمل الفعلى بالكلية عام ١٩٥٨ - بعد صدور أمر عسكرى خصوصى بتاريخ ١٧ نوفمبر ١٩٥٨ بشأن مراحل الدراسة بالكلية وشروط الالتحاق وذلك بقبول نخبة من ضباط القوات المسلحة للدراسة بها على عدة مراحل تمهيدية.

شروط القبول


يشترط فيمن يتقدم للإلتحاق بالكلية الفنية العسكرية توافر الشروط التالية : 
 
  1. أن يكون متمتعاً بالجنسية المصرية ومن أبوين وجدين متمتعين بها.
  2. أن يكون حاصلاً على شهادة إتمام الدراسة الثانوية العامة أو ما يعادلها طبقاً لقرار المجلس الأعلى للجامعات الخاص بالقبول فى كليات الهندسة المناظرة فى شأن التخصص أثناء الدراسة الثانوية ومراعاة النسبة المئوية لمجموع درجات النجاح فى نفس السنة المتقدم فيها الطالب لدخول الكلية طبقاً للشروط والأوضاع التى يقررها المجلس الأعلى للكلية ويشترط ألا يكون قد مضى على حصول الطالب على الشهادة المشار إليها أكثر من عامين يكون الطالب مقيداً خلالها بإحدى الكليات الجامعية أو بمعهد عال أو بالخدمة فى القوات المسلحة.
  3. ألا يزيد سنه فى أول أكتوبر عن أثنين وعشرين سنة ميلادية.
  4. ألا يكون قد سبق الحكم عليه بعقوبة جناية أو فى جريمة مخلة بالشرف.
  5. أن يكون حسن السير والسلوك والميول والإتجاهات وألا يعرف عنه ما يمس أمن القوات المسلحة أو سمعتها.
  6. أن يكون غير متزوج ولم يسبق له الزواج ويتعهد بعدم الزواج أثناء الدراسة.
  7. ألا يكون قد إستقال أو فصل تأديبياً من أى كلية أو معهد عسكرى.
  8. أن يجتاز بنجاح إختبارات اللياقة البدنية وفقاً للقواعد التى يقررها وزير الدفاع ولا يجوز إعادة هذا الإختبار فى ذات الدفعة للطالب الذى لم يجتازه.
  9. أن يؤدى بنجاح إختبارات الثقة التى يقررها وزير الدفاع.
  10. أن يؤدى الإختبارات العلمية فى المواد وفقاً للقواعد التى يحددها مجلس الكلية
  11. أن يكون مستكملاً لشروط اللياقة الطبية التى يقررها وزير الدفاع ، ويتولى المجلس الطبى العسكرى المختص التحقق من توافر هذا الشرط ولا يجوز إعادة الكشف الطبى مرة أخرى فى ذات الدفعة للطالب الذى لم يجتازه.
  12. وطبقاً لشروط قبول مكتب تنسيق الكليات والمعاهد العسكرية المعلن عنها فى حينه.


تقبل طلبات الإلتحاق بالكلية الفنية العسكرية للطلبة الحاصلين على شهادة إتمام الدراسة الثانوية العامة أو ما يعادلها على أن تضاف درجات التفوق المقررة طبقاً للقواعد والقوانين المعمول بها للفئات الآتية :

  1. الحاصلون على بطولات رياضية معتمدة من جهات الإختصاص طبقاً للقوانين والقرارات المحددة لذلك.
  2. درجات المستوى الرفيع

الاختبارات لا تختلف عن اختبارات الكلية الحربية وايضا الكشف الطبي عدا انك تدخل كشف الرمد بنظارة عادي


نظام الدراسة

تختص الكلية الفنية العسكرية بعقد الدراسات الهندسية والعسكرية لمنح الدرجات العلمية والدبلومات والشهادات الآتية :




 
الاقسام الدراسية 
 

شعبة العلوم الأساسية وتشمل :

  1. قسم الميكانيكا الهندسية .
  2. قسم الفيزياء الهندسية.
  3. قسم الرياضيات الهندسية .
  4. قسم علوم وتكنولوجيا المواد.

قسم إدارة الانتاج والجودة.
شعبة الهندسة الكهربية وتشمل :

  1. قسم الإتصالات.
  2. قسم الحرب الإلكترونية.
  3. قسم الحاسب.
  4. قسم القوى الكهربية والطاقة.
  5. قسم الرادار.
  6. قسم التوجيه.
  7. قسم الكهروبصريات.
  8. قسم الهندسة الطبية.
  9. قسم الهندسة الإلكترونية.
شعبة الهندسة الميكانيكية وتشمل :

  1. قسم المدرعات.
  2. قسم السيارات.
  3. قسم هندسة الطباعة.
  4. قسم القوى الميكانيكية والطاقة .
  5. قسم المعدات الميكانيكية.
  6. قسم الأسلحة والذخيرة .
  7. قسم التصميم الميكانيكى و الإنتاج. 
 
شعبة هندسة الطيران والفضاء وتشمل :

  1. قسم ميكانيكا الطائرات.
  2. قسم الصواريخ.
  3. قسم معدات إلكترونية للطائرات.
  4. قسم تسليح الطائرات.
  5. قسم كهرباء وعدادات الطائرات.
  6. قسم تأمين إلكترونى للطائرات.
 
شعبة الهندسة المدنية والمعمارية وتشمل :

  1. قسم الهندسة المدنية.
  2. قسم الهندسة المعمارية.
 
شعبة الهندسة الكيميائية والنووية وتشمل :

  1. قسم المفرقعات.
  2. قسم الهندسة النووية.
  3. قسم الحرب الكيميائية.
  4. قسم الوقود الصاروخى .
  5. قسم الكيمياء الهندسية.
 
شعبة الهندسة البحرية وتشمل :

  1. قسم هندسة السفن والغواصات.
  2. قسم الانذار البحرى.
  3. قسم التسليح البحرى.
 
شعبة العلوم العسكرية وتشمل :

  1. قسم التكتيك.
  2. قسم التربية البدنية.
  3. قسم العلوم الإنسانية واللغات.

10 تعليقات

  1. هل يمكن ان التحق بالكلية حتي لو نظري 7- في كل عين؟؟

    ردحذف
  2. لو نظرك ضعيف لا للاسف لاكن لو انت مجموعك عالي تقدر تكشف بالنظارة

    ردحذف
  3. ينفع حد يقدم فى الكليه الفنيه او الدفاع الجوى او المعهد الفنى
    بس يكون حاصل عاى معهد فنى صناعى قسم كهرباء

    ردحذف
  4. نفس السؤال ايه من الكليات العسكريه متاحه لمعهد فنى صناعى

    ردحذف
  5. هل يجوز تربية الشعر بعد التخرج من الفنية العسكرية ؟

    ردحذف
  6. هل خال الاب يؤثر علي دخول الكليه

    ردحذف
  7. هل فى تقديم للبنات

    ردحذف
  8. ممكن من الدبلوم الفنى قسم زخرافة انا جايبة 82فى المية

    ردحذف
  9. لو سمحت لو عندي تقوس ممكن اتقبل في الفنيه العسكريه

    ردحذف
  10. في تقديم للبنات 2020

    ردحذف

إرسال تعليق